Joud
Joud

نحارب الإقصاء الإجتماعي والإقتصادي عبر التربية والتكوينات المهنية

مؤسسة جود وجمعية شروق تساهمان في تقليص الهدر المدرسي بالبيضاء

تعرف جهة الدار البيضاء الكبرى نسبة مرتفعة للهدر المدرسي، خصوصا في التعليم الأولي والثانوي، لهذا عملت مؤسسة جود للتنمية بشراكة مع جمعية شروق، التي تعتبر من الجمعيات ذات الأهداف السوسيو اجتماعية والتربوية لمساعدة الأسر الضعيفة والهشة، ليتمكنوا من تعليم أبنائهم واستقطابهم لمركز ابن باجة للتربية والتكوين، والذي يهتم بتكوين الأجيال الصاعدة.

يهدف مركز ابن باجة للتربية والتكوين إلى توفير التمدرس الجيد لأطفال التعليم الأولي ما بين 4 و5 سنوات، وذلك بتعاقده مع معلمين ذوي كفاءة، كما أن المركز يقدم للأطفال نهجا تربويا مدروسا يسهل عليهم عملية الفهم، ويوفر لهم المستلزمات الدراسية والوجبات الغذائية.

والمركز يوفر كذلك للتلاميذ المنقطعين عن الدراسة، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 14 و18 سنة والمنحدرين من الأسر الهشة، نظاما خاصا بهم تحت مسمى "مدرسة الفرصة الثانية للجيل الجديد"، والذي يهدف إلى توفير التكوين لهم في مسلكي الكهرباء والفندقة، وعملية التكوين هنا لا تقتصر فقط على التعلم، بل أيضا على الدعم والتدريب والمتابعة الشخصية، خاصة أن هؤلاء الشباب يواجهون أحيانا مواقف مأساوية، فلكل واحد منهم سبب جعله يترك أقسام الدراسة.

وبالإضافة إلى كل هذا، فإن مركز ابن باجة يقدم للأطفال وتلاميذ الفرصة الثانية أنشطة متنوعة في جميع المجالات، كالرسم والرياضة والخرجات الاستكشافية، فجمعية شروق باتت تعرف تقدما ونجاحا في مشروعها كونها تعي أن العمل التطوعي أصبح من الضروريات الملحة، وبذلك فإنها تتقدم بالشكر لجميع متطوعيها وشركائها المؤسسيين والماليين على التزامهم ومشاركتهم في خلق تنمية شاملة ومنصفة داخل المغرب.