Joud
Joud

نحارب الإقصاء الإجتماعي والإقتصادي عبر التربية والتكوينات المهنية

مؤسسة جود للتنمية تواصل عملها من خلال دعم تعاونية الود الحرفي للخياطة والتكوين بإقليم بركان

من ورشة صغيرة للخياطة بإقليم بركان، بادرت السيدة وداد بعد حصولها على تكوين في مجال الخياطة والفصالة التقليدية والعصرية العمل هي وعدد قليل من النساء اللواتي يتقن هذه الحرفة. لم يكن يتعدى عددهن في البداية ثلاثة نساء، حيث كن يشتغلن بشكل مناسباتي ومتقطع، وهذا راجع لمجموعة من الأسباب أهمها ضعف إمكانياتهن المادية في تطوير الورشة وشراء المعدات اللازمة والمتطورة. خاصة أن مجال الخياطة اليوم عرف تطورا ملحوظا يحتاج إلى إمكانيات حديثة لمواكبة هذا التطور. لكن هذا لم يعق طريقهن بل فكروا في هيكلة نشاطهم المهني عن طريق تأسيس تعاونية سميت بتعاونية اتحاد الود الحرفي.

تعتبر نقطة تأسيس التعاونية نقطة تحول في المسار المهني والاجتماعي لهؤلاء النساء، حيث استفادت التعاونية بعد تقديم مشروعها لمؤسسة جود للتنمية عام 2019 من دعم مادي ومعنوي، قدم لها من طرف مؤسسة جود للتنمية وجمعية جود للمرأة والأسرة والطفولة.، ما مكنها من شراء آلات ومعدات متطورة للخياطة العصرية والتقليدية إلى جانب تأهيل فضائها؛ لتصبح التعاونية تعرف دينامية كبيرة ونشاطا إنتاجيا متواصلا ومستمرا، عاد بالنفع الكبير والمباشر في تحسين ظروف عيش نساء وعضوات التعاونية، فقد أصبحت التعاونية تضم 65 امرأة من إقليم بركان وهن عضوات ومتعلمات ومتدربات.

لتساهم التعاونية إذن في الإنتاج والتشغيل المباشر والغير المباشر من خلال تكوين وتدريب الشابات المنقطعات عن الدراسة ونساء إقليم بركان في مجال الخياطة والفصالة التقليدية والعصرية.

 

وداد رئيسة التعاونية تتقدم بالشكر الخالص نيابة عن جميع عضوات ومنخرطات التعاونية لمؤسسة جود للتنمية وجمعية جود للمرأة والأسرة والطفولة، على مجهودهم النبيل والمتواصل لخدمة التنمية وتتمنى لهم التوفيق والسداد.