Joud
Joud

نحارب الإقصاء الإجتماعي والإقتصادي عبر التربية والتكوينات المهنية

المدرسة للجميع

يشكل تطوير مراكز دعم تمكن من ولوج الفئات المعوزة للتعليم واجبا يستجيب لحاجة ملحة في المناطق الفقيرة. من خلال تقديم المساعدة المالية لجمعيات محلية، أتاحت جمعية جود للمرأة و الأسرة و الطفولة إنشاء وتجهيز عشرات حجرات الدرس (التعليم الأولي و الدعم المدرسي) بعدة أقاليم، في قلب المناطق الحضرية الفقيرة وفي الوسط القروي. وسعيا لحسن إنجاز المهام التربوية و الإجتماعية لهذه المراكز، وقفنا بصف الشباب من خلال إسناد تدبيرها للشبان و الشابات العاطلين من حملة الشواهد، حيث يمكن ذلك من خلق فرص شغل محليا و إعطاء فرصة لتلك المواهب من أجل المساهمة في تطوير مجتمعاتهم.