Joud
Joud

إحداث التغيير عبر الولوج للبنيات التحتية والخدمات الأساسية

بإسم النساء القرويات

"بالنسبة لنا، كما بالنسبة للآخرين، الأطفال ومستقبلهم هما ما يدفعنا للمضي قدما في الحياة. فمن أجلهم، نود الحصول على استقلالية أكبر. لذلك، نحتاج للخروج من العزلة لنصبح بحق مغربيات كاملات المواطنة وليس فقط نساء حبيسات القرية. نحن سعيدات لتمكننا من العمل مع جمعية جود للتنمية المجالية بهدف كسر هذه العزلة التي تحول بيننا وبين استغلال الفرص التي لنا الحق فيها. فبتوفرنا على مشاريعنا الخاصة التي نتحكم فيها ونسيرها بأنفسنا، نضمن لأنفسنا أساس الحياة الكريمة لنا ولصغارنا. فمهما يكن، يجب أن تكون لنا أحلام تضاهي أحلام سكان المدينة، أليس كذلك؟".

.فاطمة، 35 سنة