Joud
Joud

رسالتنا، الرابط الاجتماعي

تهدف مؤسسة جود للتنمية لتعبئة وتوحيد مجتمع مدني قوي ونشيط، من أجل المساهمة في تحسين الحياة اليومية للمواطنين وبناء مستقبل أفضل. وتبتكر مؤسسة جود للتنمية أنشطة تسعى من خلالها للاستجابة لحاجيات الأشخاص في وضعية هشة وتعزيز الرابط الاجتماعي، وذلك بتضافر الجهود مع .شركاء ملتزمين

Joud

مهمتنا، العمل من أجل التمكين المواطن

حددت مؤسسة جود للتنمية كمهمة لها محاربة الهشاشة عن طريق التمكين المواطن، إن سعينا لا ينحصر على المساعدات المؤقتة للأشخاص في وضعية صعبة، فنحن نصبو قبل كل شيء إلى مساعدة هؤلاء الأشخاص على تغيير حياتهم عبر دعمهم بشكل مستدام، ومن أجل ذلك، نشتغل على تعزيز النسيج الجمعوي وقدرات المجتمع المدني ونتعاون في إطار من التآزر من أجل الصالح العام للمغاربة والتنمية والتماسك الاجتماعي بالمغرب.
وتؤدي مؤسسة جود للتنمية مهمتها في احترام للقيم التي تتبناها: الالتزام والقرب والدمج، كلها ركائز نستند إليها في نهجنا، وهو نهج يشجع العيش المشترك ويحترم الآخر. وتؤدي مؤسسة جود للتنمية هذه المهمة بفضل كرم عدد من المتبرعين والمانحين بشكل مستقل وشخصي.

كلمة المدير العام، الدكتور بشير سعود

ماهي مجالات اشتغال مؤسسة جود للتنمية ؟
تقدم مؤسسة جود للتنمية حلولا تمويلية وتدبيرية ملائمة لحاجيات الساكنة، من خلال أنشطة محلية تغطي مجالات مختلفة : التربية، الصحة، الإدماج الاجتماعي والمهني، البنيات التحتية، الخدمات الأساسية، الفنون، الثقافة، الرياضة، إلخ.

ما هو هدف المؤسسة الرئيسي؟
تهدف أنشطتنا على الخصوص إلى تأهيل الأفراد، لتجعل منهم فاعلين أساسيين في تنمية المجتمع، ونسعى جاهدين لتعزيز القدرات التمويلية والتدبيرية لدى الجمعيات الشريكة بغية جعلها مستقلة ومسؤولة عن حسن تتبع مشاريعها في جميع أنحاء المغرب، وبذلك نعتبر مؤسسة جود للتنمية ملك لكل شركائها المناضلين من أجل التنمية، الأمر الذي جعلها تخلق شبكة من الخبرات المحلية.

كيف يتم إنتقاء المشاريع المدعومة من المؤسسة؟
تخضع المشاريع المحالة على أنظار المؤسسة للدراسة من طرف "لجنة الانتقاء" حيث تتمّ مطابقة المشاريع المعروضة عليها للمعايير الموضوعية وضمنها: دراسة الأثر و مواصفات المستفيدين و دراسة الجدوى و بنية الحكامة و الشروط القانونية و التمويلات الذاتية.

Joud

مجالات إشتغالنا

Joud

فضاء ملائم للمعرفة

Joud

خدمة صحية للجميع في كل المناطق

Joud

عالم قروي متطور

Joud

إحياء الثقافة و الفن

Joud

نشر قيم الرياضة

Joud

التدخل السريع في الحالات المستعجلة

Joud

إدماج إجتماعي للجميع

Joud

لماذا نقوم بهذا العمل؟

تدرك مؤسسة جود للتنمية الوضعية السوسيو-اقتصادية والاجتماعية التي تعيشها فئة من المواطنين، خاصة بالمناطق القروية والشبه الحضرية، وتعتبر المؤسسة في شخص مؤسسيها، أن هذه الوضعية تفاقم مشاكل الأسر خاصة النساء والأطفال، وتنتج ظواهر اجتماعية سلبية تقف بوجه حركة التنمية الشاملة والتطور والتقدم.
وفي هذا السياق، تركز مؤسسة جود للتنمية جهودها لدعم المواطنين في وضعية هشاشة، وتسعى عبر أنشطتها ومجالات تدخلها المتعددة لضمان عيشهم الكريم، ومساعدتهم على تحسين وضعيتهم الاجتماعية والمساهمة في تنمية محيطهم، عبر منح محدودي الموارد فرصا للتطلع نحو مستقبل أفضل.
كما تساهم مؤسسة جود للتنمية في دمقرطة الولوج للأنشطة الفنية والرياضية التي تعتبرها رافعة رئيسية لإدماج الشباب في المجتمع، وركنا من أركان التربية الحديثة ونظاما يهدف إلى تحقيق التنمية الشاملة والمتوازنة لجميع جوانب الشخصية.